{ أسعد الأيام هي التي تقضيها في طاعة الله }
زائـــرنا الكــــــريم

بكـل الحـب و التقــدير نرحب بك في منتـدانا ...... اذا رغبت في المشـــاركة فعليك بالتســـــجيل
بعد التسجيل تصلك رسالة على إيميلك فلا تنسى القيام بتفعيل إشتراكك
مع خالص التحية ......

{ أسعد الأيام هي التي تقضيها في طاعة الله }


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  فضل صلاة الجمعة
الإثنين 7 ديسمبر - 0:48 من طرف الطيب

» كتاب الصلاة .......
الأحد 6 ديسمبر - 16:28 من طرف الطيب

» فقه الطهارة و الوضوء
السبت 5 ديسمبر - 2:45 من طرف الطيب

» معلومات مفيدة عن مراحل علاج الادمان
الإثنين 24 فبراير - 16:46 من طرف سارة سعد

» لماذا نشرب على ثلاث مرات
الأحد 23 ديسمبر - 21:44 من طرف الطيب

» مراحل الحج
الأحد 23 سبتمبر - 21:58 من طرف صبان البحر

» طريقة عمل البقلاوة التركية 2012
الأربعاء 18 يوليو - 19:53 من طرف لمعة الماسه

» طريقة عمل البقلاوة التركية 2012
الأربعاء 18 يوليو - 19:51 من طرف لمعة الماسه

» من طرائف الأعراب
الأحد 8 يوليو - 13:56 من طرف النورس

» صور من ايطاليا
الجمعة 8 يونيو - 23:48 من طرف mohd

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات اسعد الايام على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
عـدد زوار المنتدى

شاطر | 
 

  فضل صلاة الجمعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب
Admin


عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 61
الموقع : sehralayun.top-me.com

مُساهمةموضوع: فضل صلاة الجمعة   الإثنين 7 ديسمبر - 0:48

 صلاة الجمعة  



‎‎ تجب صلاة الجمعة على كل ذكر مسلم مكلف حر لا عذر له، 
ولا تجب على امرأة ولا عبد ولا مسافر.‏ 

من خصائص يوم الجمعة: ‏ 
1 . يوم الجمعة خير يوم:‏ 
‎‎ عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 
(خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة: فيه خلق آدم،
وفيه أدخل الجنة، وفيه أخرج منها
 ).
رواه مسلم.‏ 

2. إكثار الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم:‏ 
‎‎ قال صلى الله عليه وسلم: 
(أكثروا من الصلاة عليّ يوم الجمعة وليلة الجمعة ) 
أخرجه البيهقي. وحسنه الشيخ: شعيب الأرناؤوط.‏ 

‎‎ وعن أوس بن أوس رضي الله عنه، 
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 
(إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا عليّ من الصلاة فيه، 
فإن صلاتكم معروضة عليّ
 ) 
رواه أبو داود. وصححه الألباني. 

3. الدعاء في ساعة الإجابة وشرط قبولها:‏ 
‎‎ عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوم الجمعة،
فقال: (فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يصلي يسأل الله شيئا،
إلا أعطاه إياه، وأشار بيده يقللها
 ) 
متفق عليه.‏ 

‎‎ وعن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، قال: 
قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:
أسمعت أباك يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن ساعة الجمعة؟
قال: قلت: نعم، سمعته يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: 
(هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة ) 
رواه مسلم. 

4. تلاوة سورة الكهف:‏ 
‎‎ لقوله صلى الله عليه وسلم:
(من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة، سطع له نورٌمن تحت قدمه إلى عنان السماء
يضيء به يوم القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين
 ) 
أخرجه البيهقي والحاكم: وصححه شعيب الأرناؤوط.‏ 

فضل صلاة الجمعة: ‏ 
‎‎ عن سلمان رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طهر،
ويدّهن من دهنه، أو يمسّ من طيب بيته، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين،
ثم يصلي ما كتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام،
إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى
 ) 
رواه البخاري.‏ 

‎‎ عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة، ثم راح في الساعة الأولى، 
فكأنما قرّب بدنة، ومن راح في الساعة الثانية، فكأنما قرّب بقرة،
ومن راح في الساعة الثانية، فكأنما قرّب كبشا أقرن، 
ومن راح في الساعة الرابعة، فكأنما قرّب دجاجة، ومن راح في الساعة الخامسة،
فكأنما قرّب بيضة، فإذا خرج الإمام، حضرت الملائكة يستمعون الذكر
 ) 
متفق عليه.‏ 

‎‎ وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 
(من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة، فاستمع وأنصت، 
غفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام، ومن مس الحصى، فقد لغا
 )
رواه مسلم.‏ 

‎‎ وعنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان،
مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر
 ) 
رواه مسلم . ‏ 

‎‎ وعنه وعن ابن عمر، رضي الله عنهم، أنهم سمعوا 
رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على أعواد منبره:
(لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات ، أو ليختمنّ الله على قلوبهم ،
ثم ليكوننّ من الغافلين
 ) 
رواه مسلم . ‏ 

شروط صحة الجمعة: ‏ 
‎ 1- ‎ 
دخول الوقت. ‏
2- تقدم خطبتين.‏
‏ 3- أن تكون بقرية . فلا يلزم البدو الرحل أهل الخيام.‏
‏ 4- حضور العدد المعتبر وهو ما تنعقد به الجماعة،
وذهب الجمهور إلى اشتراط عدد معين، قيل أربعون ،وقيل ثلاثون في قول أخر،
أو اثنا عشر في قول ثالث.‏ 

أركان الخطبتين: ‏ 
‎‎ 
1- حمد الله.‏
‏ 2- الصلاة على رسول الله.‏
‏ 3- قراءة آية من كتاب الله.‏
‏ 4- الوصية بتقوى الله.‏
‏ 5- موالاة الخطبتين مع الصلاة.‏
‏ 6- الجهر بالخطبتين.‏ 

سنن الخطبتين: ‏ 
‎‎ ‏1- ‎ 
الطهارة.‏
‏ 2- كونها على منبر.‏
‏ 3- أن يسلم على الناس إذا صعد المنبر.‏
‏ 4- إسماع القوم الخطبة.‏ 

‎‎ ‏5- ‎ 
أن يجلس بينهما قليلا.‏
‏ 6- أن يعتمد على سيف أو عصا.‏
‏ 7- أن يقصر الخطبتين.‏ 

8- ‎ الدعاء للمسلمين.‏ 
‎‎ ويحرم الكلام والإمام يخطب، والسنة أن يصلي بعدها ركعتين في البيت، 
أو أربعاً في المسجد. لما ورد في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما 
أن النبي صلى الله عليه وسلم
(كان يصلي بعد الجمعة ركعتين في بيته )
وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال 
ذا صلى أحدكم الجمعة فليصل بعدها أربع ركعات ).‏ 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sehralayun.top-me.com
 
فضل صلاة الجمعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{ أسعد الأيام هي التي تقضيها في طاعة الله } :: المكتبة الإسلامية-
انتقل الى: